:: موقــع عائلـــة بـــو صـــالح ::

استطلاع رأي

ما تقييمك لبرنامج الفطور الجماعي هذه السنة ؟؟
المرحوم / حسين علي عبد الله أحمد بوصالح

Text Resize

-A +A
تاريخ الوفاة: 
18 / 2 / 1421هـ
نبذة عن المتوفى: 

تدور علينا دائرة الحياة بأفراحها وأحزانها ، بتعبها وراحتها وكل مافيها. ولكن بعض الأيام تكون علينا مؤلمة بائسة يعتريها الحزن والألم حتى ’تفيض الدمع من أعيننا. ولي من الحزن والألم ما أفاض دموع عيني حينما تذكرت

رحيل الشاب حسين علي عبدالله بوصالح ( ابن أخي) في تاريخ 1821420هـ

وذلك في نفس الشهر الذي رحل فيه المرحوم والدي، فكان الألم والحزن مضاعف.
فالمرحوم حسين توفى في الثلاثين من عمره بعد صراع مع المرض، فأصابه المرض وهو في ذروة شبابه فنتزعه ممن تعلقت قلوبهم به.
من أم ’أطفئت شمعت حياتها بفراقه، وزوجة فارغت أغلى ماعندها، وطفلة تحتاج إلى حنان الأب، وإخوة فارقوا من كرس حياته لهم، وأهل كان يعني لهم الكثير والكثير.
كان المرحوم حسين يتحلى بحسن الخلق، ومكارم الشيم، محبا لأهله معينا لأقربائه، عطوف على الصغار معينا للكبار، محبوب من ذويه وأصدقائه، واصل للرحم، مؤنسا للمجلس يحب مجالسته الكبار والصغار.
ويزداد انبثاق مدمعي عندما أتذكر قوله لي مع فارق العمر بيننا ( عمي عبدالرزاق ) !
فلا أقول سوى انه رحل وفارق الدنيا، رحل من دار الباطل إلى دار الحق تغمد الله روحه في الجنة.

رحل الهمام الذي شادت بطيبته                قبائل و عشائر المجد و الكرم
رحل الذي حيا بطلعته                                كريما محبا للخير  والشيم
رحل مفارقا الدنيا بمفرده                      تاركا أما و ابنة للحزن و الألم
رحل و دمعة الحزن تظهر بعينه           بفراق زوجة سمت بأصالة القيم
فالله يرحمه ويغفر ذنبه               و يرزقه جنة الفردوس وكرامة النعم

بقلم / عبدالرزاق عبدالله بوصالح

الرابط :

http://www.busaleh.com/kalimat/index.php?main=p&id=434

Share

اضافة تعليق