:: موقــع عائلـــة بـــو صـــالح ::

استطلاع رأي

ما تقييمك لبرنامج الفطور الجماعي هذه السنة ؟؟
المرحوم / شاكر عيسى بوصالح

Text Resize

-A +A
تاريخ الوفاة: 
9 / 9 / 1417هـ
نبذة عن المتوفى: 

رحل المرحوم الشاب الحاج شاكر عيسى علي بوصالح وكان ذلك في 9/9/1417هـ ، كان رحيله هادئاً كغيوم ظلت طريقها في أفق السماء صامتاً كمياهٍ بحر في ساعة الضحى لم تدرِ عائلته بعد إفطاره تلك الليلة كان الأخير لم تدرِ أن دعوته للذهاب للمجلس الحسيني بعد إستحمامه سيكون الأخير لم تدرِ ولم تدرِ ولم تدرِ .. فاجعة إتسعت معه أعين أبناء مجتمعه الذي عرفه مؤمناً تقياً خيراً ، لين المجلس مع الناس ، حريصٌ على مجالس أبي عبدالله الحسين (ع) ، صدق من قال عنه أن مسجد الإمام الحسين (ع) بالعنود أفقتد إحدى منارته برحيل أبي محمد عنه ، نار على رأس علم لكن لا بأس بذكر من هو الشاب الصالح .

هو المرحوم شاكر عيسى علي بوصالح ، ولد في الأحساء في شهر ربيع الأول من عام 1980 هـ منزوج ولديه 3 ابناء ( محمد ، أحمد، شاكر) و بنت واحدة ، ومن الجدير بالذكر أن ابنه (شاكر) لم يتهنئ برؤية أبيه ولذلك سمي بإسم أبيه تخليداً لذكراه لأنه ولد بعد رحيله ، المرحوم أحد موظفي شركة أرمكوا السعودية بالظهران ، عمره عند وفاته 37 عاماً ، من سكان حي العنود القسم الشرقي ، كانت له نشاطات كثيرة في مجتمعه وحريص على أداء مناسك العمرة سنوياً والحج متى ماتسنى له ذلك ، علاقته مع جميع الفئات والأعمار الأقارب والأصحاب حميمه جداً ولا سيما أنه واصل بأهله وأقاربه جميعاً في أفراحهم وأحزانهم ، ولا يتوانى في خدمتهم ومد يد العون إليهم ..
في الحقيقة لم ولن نفي أبي محمد حقه وفقده إلى الآن هو فاجعة ماعلينا فقط هو الدعاء له بالرحمة والمغفرة .. ورحم الله من قرأ سورة المباركة الفاتحة وأهدى ثوابه لروحه وروح موتانا و موتاكم و جميع المؤمنين و المؤمنات . 

رابط :

http://www.busaleh.com/kalimat/index.php?main=p&id=90

Share

اضافة تعليق